عرب وعالم

وزير الخارجية الأردني: إسرائيل أنهت الهدنة وترفض الاستماع حتى لأصدقائها

بوابة مصر الأن

أكد أيمن الصفدي؛ وزير الخارجية الأردني؛ أن الوضع في قطاع غزة في أسوأ ما يمكن مشيرا إلى أن ما تقوم به إسرائيل هو إبادة جماعية في حق الشعب الفلسطيني.

وقال الصفدي في مقابلة مع قناة “الجزيرة”: “إسرائيل أنهت الهدنة وترفض الاستماع حتى لأصدقائها ولا يمكن استمرار الصمت الدولي ولهذا أغادر مع أعضاء اللجنة التي شكلتها القمة العربية الإسلامية إلى واشنطن برسالة واضحة أن ما تقوم به إسرائيل لا يمكن أن يستمر”.

وأضاف: “حتى اللحظة بدأنا في رؤية تغيرا في بعض دول المجتمع الدولي؛ بعض الدول اتفقت معنا في مطلب وقف إطلاق النار وهناك دول أخرى لم تصل إلى هذه المعركة والولايات المتحدة لم تدعو حتى الان لوقف إطلاق النار وهو أمر مرفوض”.

وتابع: “الوفد العربي الإسلامي سوف يحمل رسالة بأن الوضع الحالي لا يمكن أن يستمر؛ إسرائيل تأخذ 2.3 مليون فلسطيني في غزة رهينة لعدوانها ولأجندة عنصرية ومن هنا يجب أن يتحرك المجتمع الدولي وإن لم يتحرك انسجاما مع القانون الدولي فعليه أن يتحرك حماية لمصالحه في المنطقة في ضوء ما تراه شعوبنا أن كل من يصمت عن العدوان يشارك فيه”.

وأوضح: “نحن في الأردن نستخدم كل الأدوات المتاحة إضافة للضغط السياسي الذي يقوده جلالة الملك عبد الله؛ استدعينا سفيرنا من إسرائيل وأعلمنا إسرائيل أن سفيرها وطاقمه غير مرحب بهم في الأردن واوقفنا مفاوضات على اتفاقيات كنا نسير في التوقيع عليها وارسالنا رسالة لإسرائيل بأن ما يفعلونه يؤثر على علاقاتنا معهم”.

وأكمل: “نركز على وقف جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني كما ندفع باتجاه إيصال المساعدات الإنسانية وتعرية الهمجية الإسرائيلية وننسق مع بعضنا البعض ونرى ما يمكننا القيام به”.

وواصل: “التصريحات الإسرائيلية بشأن استمرار العدوان لمدة شهر إيغال في جرائمها وهي تتحدي القانون الدولي وتريد ان تؤسس لحالة تدفع الشعب الفلسطيني من وطنه في غزة كما تمارس ضغوط في الضفة الغربية”.

واختتم: “نتصدى أيضا لأي محاولة بأن تفرض إسرائيل مالات الأمور بعض العدوان؛ نحن في الأردن قلنا إننا لن نقبل بأي وضع يكرس فصل غزة عن الضفة الغربية”

زر الذهاب إلى الأعلى
اكتب رسالتك هنا
1
تواصل معنا
اهلا بك في بوابة " مصر الآن"