المرأة والأسرةدراسات علميةعيادة مصر الآن

دراسة حديثة : عدم التنزه يصيب المرأة بمرض خطير

كتب : محمد حسن

0:00

كشفت دراسة أمريكية أن خروج المرأة للتنزه والفسحة يرفع من كفاءة جهازها المناعي، ويقلل من الاضطرابات النفسية، ويحسن الصحة العامة للجسم، بشرط ألا تقل فترة التنزه عن 3 ساعات أسبوعيا.

وأثبتت الدراسة أن نسبة الإصابة بالسكر من النوع الثاني لدى من يحرصون على التنزه بصفة دورية أقل كثير من غيرهم، فضلا على أن التنزه يجعل المخ يقوم بوظائفه بشكل جيد.

وأوضحت الأبحاث أن وقوع المرأة تحت الضغط النفسي بشكل مستمر يصيبها بما يمسى بالاحتراق النفسي، ومن أعراضه العصبية، والإجهاد، والقولون، وصعوبة التحمل، وسرعة الاستثارة، منوها بأن الترفيه هو من يقوي الجهاز العصبي، ويحسن من أدائه.

وأشارت الدراسة، إلى أنّ التنزه والخروج للأماكن الخضراء والتعرض للطبيعة يُقلل من التوتر الداخلي، ويقلل إفراز الهرمونات الخاصة بالضغط، وهو ما يحسن من نشاط المخ ويجعله قادرا على أداء وظائفه بشكل جيد.

وقالت الدراسة، إلى أن هذا التنزه يحسن من جودة النوم ومن الحالة النفسية، كما يُكسِب الشخص مهارة لازمة للتعامل مع الضغوط الحياتية.

وحذرت من أن تعرض المرأة للضغوط باستمرار يصيبها بالاضطرابات النفسيةويظهر ذلك على شكل أعراض جسدية أو نفسية، موضحا أن الأعراض الجسدية تتنوع بين سرعة ضربات القلب والإجهاد والقولون واضطراب الوظائف الفسيولوجية للجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى